الثلاثاء، 2 نوفمبر، 2010

علمتنى الليالى أن



لابد أن تلسعك الحياه لتتعلم درسا عظيما وعلى قدر الألم يكون الدرس

الحياه كفيله بأن تعلمك دروسا تفيدك فى كل مناحى حياتك

لاتكرر خطأك مرتين وإذا لم تخطىء لن تتعلم

لابد أن تمسح آلامك لتحقق آمالك


منتهى القوة أن تعترف بما إرتكبته من أخطاء ومنتهى الضعف أن تدافع عن هذه الأخطاء




لكى تكون جديرا بالإحترام لابد أن تحترم ذاتك

ولكى يقدرك الناس لابد أن تقدر مواهبك وقدراتك

إذا أردت أن تكون فى مكانه مرموقه فاعمل على صنعها بيديك

لا تحقر نفسك فأنت أقوى مما تتصور و أذكى مما تتوقع وأفضل مما تظن و أروع مما تتخيل

فأنت صنع الله !




إذا كنت ذو حلم فكن ذو عزيمه وكن ذو صبر فحلمك يستحق العناء .

لا أحد يولد كبيرا فتعلم كيف تكون عظيما






إذا عرفت ما ذا تريد ستصل إلى ما تريد






الدنيا بحر عميق أمواجه هائجه فتمسك بالصمود وأعلى أشرعه الأمل






لاتظهر ضعفك أمام الآخرين واضعف كما شئت أمام مولاك






مروة صابر


خبر غير صحيح


الرئيس مبارك ينوى التنحى عن منصب الرئاسه ويعد المعارضه بانتخابات نزيهةوينفى ترشح نجله جمال للرئاسه

               أعلن الرئيس محمد حسنى مبارك نيته فى التنحى عن منصب رئاسة الجمهوريه تاركه لمن يريد أن  يرشح نفسه ومن هو أهلا له ومن سيختاره الشعب حيث يعتزم الذهاب إلى الأراضى المقدسه لأداء فريضة الحج وسيقضى بقية حياته هناك

وبكل انكسار وتواضع وتحسر طلب سيادة الرئيس من شعبه الأصيل النبيل أن يسامحه ليغفر له الله ويرحمه ويعد

الشعب أنه سيقول كلمته ولن يمنعه أحد من إبداء رأيه

كانت هذه التصريحات قد جعلت المواطنين يقعون مغشيا عليهم من الفرح ودعوالله مخلصين ألا يغير الرئيس أقواله

إذا ماعاد إلى القصر ورأى جماله ونعيمه ناصحين إياه ياسيادة الرئيس الآخرة خير وأبقى 
                                                                                                                                       مروه صابر

احلموا ولكن لاترفعوا أصواتكم


عزيزى المواطن الجميل :

إذا أتعتبتك آلام الحياه فادعو مولاك أن يريحك منها

وإذا حاصرتك الأمراض من حيث لاتدرى فاطرق باب مولاك ولاتفكر فى طرق بابنا

وإذا تألمت لاتفكر فى الشكوى وإذا شكوت لا تنتظر أن نسمعك

عزيزى المواطن :

لديك كل الحق فى أن تبدى رأيك بصراحه وتقول ما تشاء ونحن لدينا كل الحقوق التى ستصادر آرائك

عزيزى المواطن :لا تحاول أن تفكر فى نتائج الإنتخابات أو ما ستحمله الأيام المقبله لأنهسيصعب على عقلك تخيل ما سيحدث

عزيزى المواطن :

لك حريه كامله فى أن تطلب حقوقك وتدافع عنها بقوه ولكن لا تطلب منا أن نعطيك إياهاواحلم ما شئت ولكن إياك أن ترفع صوتك

عزيزى المواطن الجميل : ابتسم وترنم فأنت تحيا تحت حكم جلالتنا
                                                       
                                                                                                                  مروه صابر
                                                                             

مصر تعاتب أهلها


من أين أبدأ وجرحى عميق مجراه
ولى فى كل لحظه شهقة وآنات وآه ....
تتشكل الأحزان فى دمى
تتعانق المآسى
ولديكم تبسم الأفواه ...
تجتاحنى همومى
فلا شطا لدى
ولا مأربا آراه ...
لى عيون ساهرات حاصرها البكا
فكيف يقف الدمع ؟
أم كيف ينسانى فأنساه ؟
وأنظر حولى
فأراكم تضحكون
وعلى المنابر تخطبون
وللطغاة تصفقون تهللون
وترون موتى وتصمتون
وأناديكم فترحلون ...
سلو البحار كم تسابقت أمواجها لوأد شبابى
سلو شواطئها كم راحل وصل ؟
وكم ألفا رجعوا بلا عنوان ...
بأوديتى حياة عز
فأسألوا الراحلين عن عز الأوطان ...
ستجيبكم غربتهم وحيرتهم
أعيدونا فنحن بلا أهل ولا خلان .....
قصدنا ديار مجد
فانهار المجد على الشطآن ....
وأبحر فى شذى الماضى
فتحن كل الأورده ....
وتحاصرنى الليالى
لتمطرنى بالأسئله ...
اين البلابل غادرت أغصانى ؟
بح صوتها
بعدما كانت منشده ....
تتأرجح الأحلام على شفتى
وترى حالى
فتبقى مهدده ....
تتفلت الأعنه من يدى
تنظر إلى
ثم تمضى مودعه ....
فأخذت أقلب صور الماضى
فرأيت
أحبه صحبتنى إلى العلا
ما غابوا عنى ولا عنهم غبت ...
كانت جموع الغاضبين تثأر لى إذا ظلمت ...
    أرى رؤسهم قد أينعت إذا ناديت ...
    وإذا صرخت
    وجدتهم حولى أسود عز
     ما ضرهم موت ...
   والآن أنادى عشاقى
   فلا يجيبنى سوى الصمت ....
  فتثور آلاف الأفكار
 ويثور الدمع فى الأحداق ....
 وأسافر فى مخيلتى
فتحملنى الأشواق ......
إلى عهد كنت فيه
صرحا مضيئا بالعلم والأخلاق .....
كان الشعر يتهادى على ضفتى نيلى
بريئا من أى نفاق ...
كان الخطيب إذا اعتلى منبر الهدى
فاضت دموع المنبر من الإشراق ....
واليوم أبحث عنهم فيكم
فأرى إما كاره أرضى
أو جاحد أنعمى ......
أو من يسوق بعضى كل يوم للمزاد
ليعلن مأتمى .....
وأفتش عن ملامح محبتكم
فأراها تهرب وتختفى ....
يكفينى أن الصبح يولد من فمى .....
وبأن بريق أعينكم من توهج أعظمى .....
وبأنى أرضعت الصغار محبتى
وغدا ترون حصاد ما زرعت يدى .....
وبأنى هنا
ما زلت أرقب نومه عمر تحت أشجارى
وفتح صلاح ......
مازلت أعد أذنى لتسمع
دوى أصواتكم
حى على الإصلاح ....
أحن إلى أياديكم
تطهر تربى
ويعود إلى البلبل الصداح ....
أحن إلى نصر يعيد إلى قدسى
وكل ربوعى ليطلع على الصباح ......
أحن إلى نشيد فى الدروب أردده
هاهو الفجر لاح ....

                                                       مروه صابر

ملكنا هذة الدنيا القرونا