السبت، 4 ديسمبر، 2010

حرائق مصر


شبت الحرائق فى حيفا الإسرائلية وتصاعدت  النيران وحصدت أرواح ثلاثة وأربعين إسرائليا وجرح العشرات وأخلت بلدية حيفا المنازل الحرائق مازالت مستمرة منذ يومين حتى الآن 

وصفت إسرائيل الحرائق بالكارثة الغير مسبوقة وطلبت المساعدات الدولية  رفضت روسيا أن تساعد بأى طائرة واستجابت أمريكا وتركيا والأردن ومصر وعدة دول أخرى 

هذا المشهد يحمل عدة قراءات 

أولها : أن إسرائيل صاحبة أكبر ترسانة نووية فى العالم والتى تمتلك أكبر قوة تكنولوجية تقف مرتبكة وعاجزة عن إطفاء حريق ولاتملك سوى أن تخلى المنازل

ثانيا : أن هذا الحريق شفى غليل العرب وأسعدهم ودعوا ألا يتوقف أبدا اللهم آمين

ثالثا :  من كان يتوقع أن تحدث هذة الحرائق ولكن الله قادر على كل شىء

رابعا :للأسف الشديد من الدول التى قدمت المساعدة لإسرائيل مصر وحتى نكون دقيقين مصر لم تفعل ولكن الحزب الوطنى الحاكم من فعل 
الحزب الذى شوه صورة مصر ابتداءا من حصار غزة ومعركة غزة والجدار وصولا إلى الفيضحة الكبرى
أنا لا أعرف أى عقل يمتلكه هذا النظام قسمه الله وأخذه
نحن ندعو الله منذ سنوات أن يهلك إسرائيل ونجتهد فى الدعاء ولما تنزل بهم  المصائب نمد لهم يد العون
ماهذا الموقف المتخاذل المشين

له تفسير واحد أن هذا النظام لا يستطيع أن يتخلى عن إسرائيل وأن مايحدث فيها من ألم يؤلمه 
حاول هذا النظام المتخاذل المستبد أن يطفىء حرائق إسرائيل فأشعل نيران الغضب بداخل قلوب المصريين    
      أنا أشعر بمرارة شديدة أريد  أن أصرخ بقوة وأقول
كفى مهانة وذل

بقلم : مصرية حزينة
مروة صابر 

الأربعاء، 1 ديسمبر، 2010

قراءة فى ذاكرة اللغة




انطلقت ذات يوم أبحث عن لغتنا العربية فوجدت ملامح هذه اللغة قد شوهت إلى درجة
يصعب معها التعرف عليها .
 لو رجعنا قليلا إلى الوراء لوجدنا أن العصر الذهبى لهذه اللغة هو العصر الجاهلى وعصر صدر الإسلام حيث أنزل القرآن بها وصدرت الأحاديث النبوية الشريفة ثم بدأت العجمة تدخل إلى لغتنا مع دخول الأعاجم (وهم غير الناطقين بالعربية )  إلى الإسلام ويعتبر عصر الخلافة هو العصر الذى سادت فيه العجمة ومع ذلك فقد كان للغة حضورها ورونقها حيث كانت هى السائدة فى مخاطبات الناس ومحاوراتهم العامة منها والخاصة وقد استمر هذا الحال حتى عهد الدولة العثمانية التى ماحادت عن الوضع الذى كان سائدا فى عهد الدول السابقة غير أن العجمة بدأ نطاقها يتسع فى هذا العهد أكثرحيث اختلطت الكثير من مفردات اللغه التركية والفارسية فى كلام العامة وحلت محل المفرادت العربية الفصيحة ومع ظهور موجات الإستعمار الغربى تفاقمت الحالة بشكل أوضح وذلك لأن من الدول الإستعمارية من فرض سياسة إلزام الشعوب المستعمرة باستعمال لغة الدولة المستعمرة كما فى سياسة الفرنسية التى اتبعتها فرنسا فى الجزائر فحتى الآن لايستطيع الجزائريون أن يتحدثوا العربية بطلاقة مثلما يتقنون الفرنسية وعلى الجانب الآخر استطاعت شعوب أخرى أن تحتفظ بلغتها بالرغم من استعمارها لمدة طويلة هذا يوحى بأن اللغة العربية قد مرت بمحن ومواجهات شديدة أثبتت فيها قوتها وصلابتها وحيويتها وأنها الأقدر على البقاء وعلى إستيعاب مضامين اللغات الأخرى  .
أما لو نظرنا اليوم لواقعها لوجدنا ما لا يسر الناظرين فلقد اختفت معالم هذه اللغه عند معظم الناس فى معاملاتهم اليومية و هذا مانراه جليا بين جيل الشباب الذى أمسى يتفاخر بإتقانه بعض المفردات غير العربية ويتباهى بين أقرانه وغيرهم بإستعمالها فى حين أنه يمتعض عند سماعه كلاما باللغة العربية الفصحى ويشمأز منها ويتخذها مثارا للسخرية وأذكر فى العام الماضى عندما طرح علينا أحد الأساتذة سؤالا باللغة العربية الفصحى لم يفهمه الطلاب واتهموا الأستاذ بأنه معقد ويريد تعقيد الطلاب أما فى معاملات الشباب لبعضهم البعض ستجد أنهم لايستعملون اللغة العربية إطلاقا ولا أى لغة اخرى فهم يخلطون بعض أحرف مع أخرى ليصنعوا خليطا من عدة تعبيرات يفهمها كل من يعيش فى الوسط الشبابى مثل (أوكيه-ميرسى-باى-آيم فاين –مبسوط سوماتش –عامل إيه يامان ) وتعبيرات أخرى لا أستطيع كتابتها والعجيب ان هذه التعبيرات انتشرت لدرجة أنه أصبح لها قاموسا مشهورا يعرفه معظم الشباب ويحوى هذا القاموس خليطا من المفردات المختلفة من لغات شتى وهو مزيج غير متجانس يخدش الأسماع ويرهق الأذواق
أما على المستوى الرسمى تجد اللغة العربية غائبة عن معظم المؤتمرات والخطابات والتقارير الرسمية حيث تجد الحاضر بقوة العامية
وعلى المستوى الإعلامى تجد معظم الإعلانات باللغة اللغة الإنجليزية أما البرامج التلفزيونية والإذاعية فهى تتجنب استخدام اللغة العربية الفصحى وتتمسك بالعامية
أما لونظرنا إلى أطفالنا الصغار لوجدنا أنهم ينطقون الكلمات الأجنبية بسهولة عن العربية وهذا يتوقف على دور الآباء 
أما القراءة الأخيرة فهى تخص المحلات والأماكن العامة  التى تتصدر بواباتها العبارات الإنجليزية مثل
welcome to
) و يكتب اسم المكان بالإنجليزية أيضا وقلما تجد الآن محلا مكتوب اسمه باللغة العربية فإن وجدته فقف أمامه قليلا واشكر صاحبه على محاولته  الإحتفاظ ببعض ما تبقى من لغتنا الجميلة. 
 بقلم  : مروة صابر 


الثلاثاء، 2 نوفمبر، 2010

علمتنى الليالى أن



لابد أن تلسعك الحياه لتتعلم درسا عظيما وعلى قدر الألم يكون الدرس

الحياه كفيله بأن تعلمك دروسا تفيدك فى كل مناحى حياتك

لاتكرر خطأك مرتين وإذا لم تخطىء لن تتعلم

لابد أن تمسح آلامك لتحقق آمالك


منتهى القوة أن تعترف بما إرتكبته من أخطاء ومنتهى الضعف أن تدافع عن هذه الأخطاء




لكى تكون جديرا بالإحترام لابد أن تحترم ذاتك

ولكى يقدرك الناس لابد أن تقدر مواهبك وقدراتك

إذا أردت أن تكون فى مكانه مرموقه فاعمل على صنعها بيديك

لا تحقر نفسك فأنت أقوى مما تتصور و أذكى مما تتوقع وأفضل مما تظن و أروع مما تتخيل

فأنت صنع الله !




إذا كنت ذو حلم فكن ذو عزيمه وكن ذو صبر فحلمك يستحق العناء .

لا أحد يولد كبيرا فتعلم كيف تكون عظيما






إذا عرفت ما ذا تريد ستصل إلى ما تريد






الدنيا بحر عميق أمواجه هائجه فتمسك بالصمود وأعلى أشرعه الأمل






لاتظهر ضعفك أمام الآخرين واضعف كما شئت أمام مولاك






مروة صابر


خبر غير صحيح


الرئيس مبارك ينوى التنحى عن منصب الرئاسه ويعد المعارضه بانتخابات نزيهةوينفى ترشح نجله جمال للرئاسه

               أعلن الرئيس محمد حسنى مبارك نيته فى التنحى عن منصب رئاسة الجمهوريه تاركه لمن يريد أن  يرشح نفسه ومن هو أهلا له ومن سيختاره الشعب حيث يعتزم الذهاب إلى الأراضى المقدسه لأداء فريضة الحج وسيقضى بقية حياته هناك

وبكل انكسار وتواضع وتحسر طلب سيادة الرئيس من شعبه الأصيل النبيل أن يسامحه ليغفر له الله ويرحمه ويعد

الشعب أنه سيقول كلمته ولن يمنعه أحد من إبداء رأيه

كانت هذه التصريحات قد جعلت المواطنين يقعون مغشيا عليهم من الفرح ودعوالله مخلصين ألا يغير الرئيس أقواله

إذا ماعاد إلى القصر ورأى جماله ونعيمه ناصحين إياه ياسيادة الرئيس الآخرة خير وأبقى 
                                                                                                                                       مروه صابر

احلموا ولكن لاترفعوا أصواتكم


عزيزى المواطن الجميل :

إذا أتعتبتك آلام الحياه فادعو مولاك أن يريحك منها

وإذا حاصرتك الأمراض من حيث لاتدرى فاطرق باب مولاك ولاتفكر فى طرق بابنا

وإذا تألمت لاتفكر فى الشكوى وإذا شكوت لا تنتظر أن نسمعك

عزيزى المواطن :

لديك كل الحق فى أن تبدى رأيك بصراحه وتقول ما تشاء ونحن لدينا كل الحقوق التى ستصادر آرائك

عزيزى المواطن :لا تحاول أن تفكر فى نتائج الإنتخابات أو ما ستحمله الأيام المقبله لأنهسيصعب على عقلك تخيل ما سيحدث

عزيزى المواطن :

لك حريه كامله فى أن تطلب حقوقك وتدافع عنها بقوه ولكن لا تطلب منا أن نعطيك إياهاواحلم ما شئت ولكن إياك أن ترفع صوتك

عزيزى المواطن الجميل : ابتسم وترنم فأنت تحيا تحت حكم جلالتنا
                                                       
                                                                                                                  مروه صابر
                                                                             

مصر تعاتب أهلها


من أين أبدأ وجرحى عميق مجراه
ولى فى كل لحظه شهقة وآنات وآه ....
تتشكل الأحزان فى دمى
تتعانق المآسى
ولديكم تبسم الأفواه ...
تجتاحنى همومى
فلا شطا لدى
ولا مأربا آراه ...
لى عيون ساهرات حاصرها البكا
فكيف يقف الدمع ؟
أم كيف ينسانى فأنساه ؟
وأنظر حولى
فأراكم تضحكون
وعلى المنابر تخطبون
وللطغاة تصفقون تهللون
وترون موتى وتصمتون
وأناديكم فترحلون ...
سلو البحار كم تسابقت أمواجها لوأد شبابى
سلو شواطئها كم راحل وصل ؟
وكم ألفا رجعوا بلا عنوان ...
بأوديتى حياة عز
فأسألوا الراحلين عن عز الأوطان ...
ستجيبكم غربتهم وحيرتهم
أعيدونا فنحن بلا أهل ولا خلان .....
قصدنا ديار مجد
فانهار المجد على الشطآن ....
وأبحر فى شذى الماضى
فتحن كل الأورده ....
وتحاصرنى الليالى
لتمطرنى بالأسئله ...
اين البلابل غادرت أغصانى ؟
بح صوتها
بعدما كانت منشده ....
تتأرجح الأحلام على شفتى
وترى حالى
فتبقى مهدده ....
تتفلت الأعنه من يدى
تنظر إلى
ثم تمضى مودعه ....
فأخذت أقلب صور الماضى
فرأيت
أحبه صحبتنى إلى العلا
ما غابوا عنى ولا عنهم غبت ...
كانت جموع الغاضبين تثأر لى إذا ظلمت ...
    أرى رؤسهم قد أينعت إذا ناديت ...
    وإذا صرخت
    وجدتهم حولى أسود عز
     ما ضرهم موت ...
   والآن أنادى عشاقى
   فلا يجيبنى سوى الصمت ....
  فتثور آلاف الأفكار
 ويثور الدمع فى الأحداق ....
 وأسافر فى مخيلتى
فتحملنى الأشواق ......
إلى عهد كنت فيه
صرحا مضيئا بالعلم والأخلاق .....
كان الشعر يتهادى على ضفتى نيلى
بريئا من أى نفاق ...
كان الخطيب إذا اعتلى منبر الهدى
فاضت دموع المنبر من الإشراق ....
واليوم أبحث عنهم فيكم
فأرى إما كاره أرضى
أو جاحد أنعمى ......
أو من يسوق بعضى كل يوم للمزاد
ليعلن مأتمى .....
وأفتش عن ملامح محبتكم
فأراها تهرب وتختفى ....
يكفينى أن الصبح يولد من فمى .....
وبأن بريق أعينكم من توهج أعظمى .....
وبأنى أرضعت الصغار محبتى
وغدا ترون حصاد ما زرعت يدى .....
وبأنى هنا
ما زلت أرقب نومه عمر تحت أشجارى
وفتح صلاح ......
مازلت أعد أذنى لتسمع
دوى أصواتكم
حى على الإصلاح ....
أحن إلى أياديكم
تطهر تربى
ويعود إلى البلبل الصداح ....
أحن إلى نصر يعيد إلى قدسى
وكل ربوعى ليطلع على الصباح ......
أحن إلى نشيد فى الدروب أردده
هاهو الفجر لاح ....

                                                       مروه صابر

ملكنا هذة الدنيا القرونا




الأحد، 9 مايو، 2010

دقات القلوب

..
نجىء إلى الحياة وسوف نمضى
ودقات القلوب لها مشيئة
أنا والله عشت طريد عمرى
وروحى أينما جنحت بريئة
أحاسب أننى ... أخطأت يوما
وهذى الأرض جاءت من خطيئة ....